الأربعاء، أيار 22، 2024

تصريح الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب  حول الرد الايراني على قصف العدو الصهيوني للقنصلية الإيرانية في دمشق

  ادارة الموقع
أخبار الحزب
في موقف أولي،  نؤكد على حق ايران  في الدفاع عن نفسها في ما قامت به من رد مشروع على الكيان الصهيوني جراء مسلسل عملياته العدوانية التي تجاوزت الخطوط الحمراء ووصلت الى حد قصف القنصلية الإيرانية في دمشق واغتيال  من كان فيها من المسؤولين والمستشارين العسكريين. 

ونحن اذ نعتبر ان مجرد الرد واطلاق المسيرات والصواريخ من الأراضي الإيرانية على الكيان الصهيوني هو موقف سياسي هام لا بد من تسجيله لايران، ومعه نسجل ادانتنا  الشديدة لحماة هذا الكيان الصهيوني الذين تولوا الدفاع عنه فكانوا ولا زالوا في أساس وجوده والمسؤولين عن كل جرائمه التي يرتكبها وفي مقدمهم الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وشركائهم من أنظمة التطبيع العربي كالنظام الأردني الذي بدل حماية الشعب الفلسطيني من العدو الصهيوني تولى حماية هذا العدو.

 لقد جاء الرد الايراني حاجة سياسية إيرانية لحماية هيبة النظام الإيراني وتعزيز دوره بعد سلسلة الضربات التي وجهت له من قبل العدو الصهيوني، الا ان أهمية هذا الرد تبقى بالنسبة للبنان وللقضية الفلسطينية في ان يشكل نقطة تحوّل لوقف العدوان الصهيوني وحرب الإبادة الجماعية التي يتعرّض لها الشعب الفلسطيني المستمرة منذ ستة اشهر والمرشّحة ان تتصاعد في المرحلة المقبلة باقتحام رفح للسيطرة على غزة، وتوسيع اعتداءاته على لبنان وارتكاب المزيد من المجازر بحق المدنيين من النساء والشيوخ والأطفال.

بيروت في ١٥/٤/٢٠٢٤