الأربعاء، أيار 22، 2024

الحزب الشيوعي اللبناني يدين الاعتداءات الصهيونية في محيط بلدة كفرشوبا وضم القسم الشمالي من بلدة الغجر، ويدعو الى التحرك

  ادارة الموقع
بيانات
    تتصاعد في الفترة الأخيرة الاعتداءات الصهيونية على لبنان، حيث قام العدو ظهر اليوم بقصف محيط بلدة كفرشوبا الحدودية، بعد ان قام بتجاوز الخط الأزرق وقضم المزيد من الأراضي اللبنانية، وخرق الشريط الشائك في عدة نقاط حول مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، وصولاً إلى ضم القسم الشمالي من قرية الغجر، ما يعكس الطبيعة العدوانية للعدو الصهيوني، وطمعه الدائم في التوسّع وقضم الأراضي.

   ان الحزب الشيوعي اللبناني اذ يدين هذه الاعتداءات الصهيونية، يؤكد بان الأراضي المحررة بدماء الشهداء المقاومين لن تُستباح، وأن كل نقطة دم سالت فوق تلك الأراضي لتحريرها ستبقى محرّرة. كما يدين الحزب الصمت الدولي تجاه ما يحصل من اعتداءات، داعيا السلطة السياسية الى تحمل مسؤولياتها في التحرك ومواجهة هذا العدوان الصهيوني وحماته. كما يدعو الشيوعيين إلى التحرك في أدانة هذا العدوان المستمر واطلاق أوسع حملة وطنية ودولية، دعماً لأهلنا الصامدين وتأكيدا بأن مهمة الدفاع عن لبنان وتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء الشمالي من بلدة الغجر هو واجب وطني.

بيروت في 6/7/2023                                         

المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني