الخميس، نيسان/أبريل 18، 2024

الشيوعي يدين منع سهى بشارة من دخول اليونان ويدعو وزارة الخارجية لاستدعاء السفير اليوناني فوراً وإلى أوسع حملة تضامن معها

بيانات
  يدين المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني توقيف المناضلة البطلة سهى بشارة في مطار أثينا ومنعها من دخول اليونان، تحت حجّة أنّها تشكّل خطراً على الأمن الوطني لإحدى الدول الأوروبيّة.

إنّ هذه السابقة الخطيرة تشكّل اعتداءً صارخاً على بطلة وطنية لبنانية ساهمت في تحقيق التحرير والحرية للبنانيين، وأمضت 10 سنوات تحت الأسر في معتقل الخيام الشهير بممارسات التعذيب اللاإنسانية التي وثقتها منظمات دولية من بينها الصليب الأحمر الدولي.

وبدلاً من أن تقوم الحكومة اليونانية بتوقيف المسؤولين الصهاينة الذين أنشأوا معتقل الخيام وأشرفوا على تعذيب سهى بشارة وآلاف اللبنانيين، نراها تقوم بملاحقة وتوقيف هؤلاء الأبطال الذين يفخر بهم اللبنانيون وجميع الوطنيين واليساريين والشيوعيين حول العالم.

يدعو الحزب الشيوعي اللبناني وزارة الخارجية اللبنانية إلى المبادرة الفورية لتأمين الدعم السياسي للمناضلة سهى بشارة، واستدعاء السفير اليوناني بشكل فوري واتخّاذ تدابير صارمة، واعتبار التوقيف اعتداءً على سيادة لبنان الوطنية وحرية وأمن مواطنيه.

كما يدعو الحزب الشيوعيين اليونانيين، وكذلك كل القوى الوطنية واليسارية العربية والدولية إلى إدانة هذا الاعتداء وإلى العمل والتحرّك في مواجهة سياسات اضطهاد المقاومين بدلاً من محاكمة مجرمي الحرب الصهاينة الذي قتلوا وعذبوا أبناء شعوبنا العربية، وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني.

 

المكتب السياسي للحزب الشيوعي اللبناني

12 تمور 2023